عرض مشاركة واحدة
قديم 04-10-11, 06:34 PM رقم المشاركة : 1
الكاتب
صـاهـود بـلـش

كــاتب مُميَّــز

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

صـاهـود بـلـش غير متواجد حالياً

         منتــــــدى أرشيــــف المتابعـــة اليوميـــــــــــة   افتراضي مـتـابعة " المتداول اللحظية " الاربعاء 5/10/ 2011 م وبالله نستعين ‏

 

تنبيه هام

أن جميع مايطرح في المنتدى يعبر عن وجهة نظر كاتبه

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال الرسول صلى الله عليه وسلم


« من دخل السوق فقال: "لا إله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير" كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة » وفي رواية: « وبني له بيتا في الجنة »
[ رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم عن ابن عمر].


فضل الدعاء:


قال تعالى {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ
} (186) سورة البقرة ,

و قال تعالى ايضاً {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (60) سورة غافر ,

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( ما من رجل يدعو بدعاء إلا استجيب له , فإما أن يعجل له فى الدنيا و إما أن يؤخر له فى الأخرة , و إما أن يكفر عنه من ذنوبه بقدر ما دعا , ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم , أو يستعجل يقول : دعوت ربى فما استجاب لى ))
. رواة الترمزى عن أبى هريرة .

فالدعاء مستجاب دائماً إن شاء الله و لكن يجب علينا أن نستجيب لله و نؤمن به وأن لا نستعجل الجواب من الله تعالى و قطعاً الدعاء سوف يستجاب إن شاء الله .

{قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} الأعراف



وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه



..........
....
.




نشر

 










صـاهـود بـلـش
يـــا أبــن آدم :

{ أنك مجموعة أيام أذا ذهب يوماً نقص عمرك }